الأربعاء، 13 يوليو، 2011

( أمى إسمها تحرير )

فى عام 1956 تم جلاء أخر عسكرى انجليزى عن مصر وفى أوائل عام 1957 ولدت أمى وفرح جدى كثيرا بها وإستبشر خيرا بها واسماها تحرير لأنها جائت مع تحرير البلاد .. وعندما كنت طفله صغيره كنت اخجل كثيرا لما اصدقائى بيتريقوا على اسم امى ويقولولى (تحرير ولا رمسيس ) أو (تحرير ولا عتبه ) أو (امك تبقى ميدان ) ودى امثله من بياخة اصحابى وتريقتهم على اسم امى

والان وبعد ما حدث من ثورتنا العظيمه فى قلب التحرير أقولها بكل فخر ( أمى إسمها تحرير )

هناك تعليق واحد:

mshmsh يقول...

تحرير يا جانو اول مرة اعرف والله
المهم انتى وحشتينى جداااااااااا
مشمش